اخبار

شاهدة عيان تروي تفاصيل مؤلمة لحظة حريق منزل ماهر أبو ريا في جباليا شمال غزة

روت شاهدة عيان تفاصيل مؤلمة عن اللحظات الأولى لاندلاع حريق منزل ماهر أبو ريا في معسكر جباليا شمال قطاع غزة.

وكتبت شاهدة العيان عبر حسابها على منصة الفيسبوك ويداها ترتعشان من الرعب التي عاشته للحظات: “والله ما قدر واحد فينا يوصل العمارة من شدة الحريق، منظر المهندس وزوجته وصراخ الأطفال ولا واحد فينا قادر يقرب من الحريق أو يعمل اي حاجة”.

كلمات شاهدة العيان تدلل على لحظات الرعب والخوف التي عاشتها، فيما تكتب ولا زالت يدياها ترتعشان وربما تتساقط دموعها على جهازها اللوحي وتقول بحرقة وألم شديدين: “كان المشهد قاسي وصعب بكل معنى الكلمة، أولاد صغار قاعدين بنحرقوا وراجل وزوجته ومعازيم كانوا بحتفلوا بعيد ميلاد كلو بنحرق داخل البيت ومش عارفين نساوي ولا حاجة”.

وتضيف بحالة يرثى لها: “بكينا من كل قلوبنا بصوت عالي صار ومعظم الي في العمارة طلعوا جثث الله يرحمهم برحمته”.

وفي السياق ذاته فقد أعلن مدير الإسعاف والطوارئ في المستشفى الاندونيسي د. صلاح أبو ليلة قال: “حتى الآن وصل 21 وفاة للمستشفى والعدد مرشح للزيادة، نتيجة الحريق الكبير في بناية سكنية بجباليا”.

من ناحيته أعلن جهاز الدفاع المدني في غزة تمكن طواقمه من التعامل مع الحدث وإخماد الحريق، مشيرًا إلى أن جاري اتمام عمليات البحث، ومازالت طواقم التحقيق تبحث عن أسباب الحريق والعدد النهائي للضحايا.

فيما وكتب وكيل وزارة العمل ايهاب الغصين على حسابه في فيس بوك “نسأل الله اللطف والرحمة للزميل ماهر أبو ريا، ولعائلته، زميلنا في وزارة العمل سابقًا، والمدير في وزارة الحكم المحلي”.

أسماء ضحايا حريق ماهر أبو ريا :

▪️ ‏الدكتور صبحي أبو ريا ( مدير العلاج الطبيعي في وكالة الغوث )
▪️زوجته المحامية : يسرى أبو ريا (أم ماهر )
▪️المهندس ماهر أبو ريا ( مدير مكتب الحكم المحلي )
▪️وزوجته الأستاذة أريج رفيق أبو ريا ( أم عبد الله )
وأولادها
▪️الدكتور الصيدلاني نادر أبو ريا
▪️وزوجته الأستاذة روز أبو ريا ( أم كرم )
وأولادها
▪️والأستاذة فدوى صبحي أبو ريا ( وابنتها )
▪️والأخت سارة صبحي أبو ريا
▪️و الأستاذة فاتن صبحي أبو ريا
▪️وأطفالها معتز محمد جادالله
▪️رهف محمد جاد الله
▪️بتول محمد جاد الله

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق