اخبار

مؤتمر نتنياهو عقب اختتام جلسة الكابينيت

عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، مساء اليوم الثلاثاء 09 مايو 2023، مؤتمرًا صحفيًا، في أعقاب اختتام جلسة للمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر “الكابينيت”.

وتحدث نتنياهو عن تطورات العملية العسكرية على قطاع غزة ، والتي أدت حتى الآن إلى استشهاد 15 شخصا، وإصابة 22 آخرين بجراح، بينهم أطفال ونساء.

وفيما يلي تصريحات نتنياهو كاملة:

– عمليتنا نفذت بعد جهد استخباراتي

– وصلنا لهؤلاء قبل أن يخرجوا بعمليات أخرى ضدنا

– نحن نأسف لمقتل الأطفال والأبرياء وفق زعمه

– لا يوجد “إرهابي محصن” .. نحن قتلنا 100 “مخرب” منذ بداية العام

– أوعزت لقواتنا بالاستعداد لأي تصعيد من أي جبهة

– أطلب من المستوطنين في غلاف غزة الانصياع لأوامر قواتنا

– قبل أسبوع، عندما أطلقت الصواريخ، قررنا الرد على قادة التنظيمات، أفهم الرغبة في الرد على الفور لكن بالخدعة نشن الحرب

 

 

– في الأيام المقبلة سنحتاج إلى الصبر – أي تصعيد من جانب أعدائنا سيقابل برد ساحق من جانبنا


وتحدث أيضاً وزير الأمن الإسرائيلي يؤاف غالانت، إن إسرائيل قد تتعرض لقصف صاروخي طويل الأمد، وإن المنظومة الإسرائيلية مستعدة لجميع السينايوهات بما فيها معارك طويلة الأمد وعلى عدة جبهات.

وأضاف غالانت في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الكابينت: “الجهاد الإسلامي أطلق النار يوم الثلاثاء بشكل عشوائي مهددًا مواطنينا وقواتنا .. نحن قررنا اغتيال من يقف خلف ذلك ومن يقف خلف الهجمات من الضفة .. جهاد غانم كان متورطًا بسلسلة هجمات خطيرة”.

 

 

وأضاف: الليلة الماضية نضجت العملية وتم تنفيذها بعد معلومات استخباراتية وتم إبادة قادة الجهاد في غزة (..) الليلة الماضية أثبتنا للجميع أننا قادرون للوصول لكل من يهددنا”.

وأردف: “الجهاد الإسلامي ارتكبت خطأً فادحًا باعتقادها أنها يمكن أن تضر بمواطنينا متى ما أرادت (..) كانت عملية الليلة هامة جدًا ونحن قادرون على استنساخها على جبهات أخرى ضد كل من يهددنا، ولدينا قوة أمنية هائلة تعمل بقدرات عالية وعلى جميع الجبهات”.

 


وأكد رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي الشاباك رونين بار، أن إسرائيل أحبطت خلية خططنت لصنع الصواريخ في الضفة.

وقال رئيس الشاباك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الكابينت: “أحبطنا خلية خططت لصنع صواريخ من الضفة الغربية لإطلاقها بتمويل ودعم من طارق عزالدين”.

وأضاف: “استراتيجيتنا قائمة على استهداف “الإرهابيين” حيث يتواجدون وليس انتظارهم ليصلوا إلينا”. وفق قوله

 

وذكر بار: رسالتي لـ (الإرهابيين) لن تكونوا محصنين.. نحن نعمل على مدار الساعة ونعلم كل شيء وعمليتنا لم تنته بعد (..) عملنا هو إغلاق جميع الدوائر مع الإرهابيين”. حسب وصفه

 

وأكمل: “إيران تمول الجهاد الإسلامي لتنظيم هذه العمليات ونحن لن نسمح لإيران بالنشاط ضدنا من خلال وكلائها، عناصر الخلية اعترفوا بأن طارق عزالدين كان يمولهم (..) اعتقلنا الخلية التي خططت لصناعة الصواريخ وسيطرنا على المصنع”. وفق قوله

وأكمل بار: “عناصر المخابرات يشاركون في مع الجيش في عمليات بقلب المدن الفلسطينية (..) المئات من عناصر المخابرات يعملون مع الجيش استباقًا لأي طارئ وهذا تبلور منه العملية الناجحة”.

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق