اخبار

البيتكوين: توقعات صعودها للمليون دولار فشلت في 2022.. فهل تتحقق في 2023؟

نيوز أون لاين – بعد نجاحات سوق العملات الرقمية بشكل عام 2021، كان لدى محللي السوق آمال كبيرة في ارتفاع سعر البيتكوين لمستويات غير مسبوقة، حيث رأى بعضهم أن العملة الرقمية يمكن أن يصل سعرها إلى 100000 دولار أو أكثر العام الماضي. ولكن انتهى بها الحال بشكل مفاجئ للتراجع إلى مستوى 16500 دولار بنهاية العام.

عام صعب

‏شكل سقوط تيرا فورم لابس في يونيو 2022 وبعدها سقوط FTX في نوفمبر الماضي صدمة في عالم التشفير. خاصة أن الانهيارين أحدثا خسائر مالية قدرت بـ 50 مليار دولار. بسبب تلك الخسائر تطورت الاستراتيجيات وكثرت الدروس.

خاصة أن المنظمات المركزية للتشفير مثل FTX وBlockFi لا ترقيان إلى مستوى الروح اللامركزية للعملات الرقمية. وقد عكس سقوطهما جشع الطبيعة البشرية، ووجود شخصيات معيبة في مركزها. ولم يكن للفشل علاقة بالتكنولوجيا الأساسية المستخدمة.

وبعد عام صعب امتلى بتشديد السياسة النقدية من قبل البنوك المركزية، خاصة الفيدرالي الأمريكي، خسرت البيتكوين، أكثر من 60% في عام 2022، وهو ثاني أسوأ أداء سنوي لها على الإطلاق، والعام الثالث فقط الذي تسجل فيه انخفاض في تاريخها. وعانت العملات الرقمية الأخرى أيضاً، حيث فقدت إيثر ما يقرب من 70%، وانخفض مؤشر أكبر 100 عملة رقمية بنسبة 65% تقريباً.

سبب الارتفاعات وفشل التوقعات

وقال كبير استراتيجيي السوق لشركة “Miller Tabak”، مات مالي: “لم يفهم الناس قيمة العملات الرقمية كفئة أصول، فقد كانت الأموال الرخيصة في عامي 2020 و2021، سبباً دافعاً للارتفاعات، بفضل سعر الفائدة الصفري، وسياسات التيسير الكمي الهائلة. أما الآن وقد اختفت هذه البرامج، سيستغرق الأمر وقتاً أطول بكثير حتى تصل فئة الأصول الرقمية إلى إمكاناتها الكاملة”.

أما، توم لي من “Fundstrat”، والذي توقع في نهاية عام 2021، أن “بيتكوين” يمكن أن تصل بسهولة إلى 100000 دولار في عام 2022 وأن نطاق 200000 دولار يمكن تحقيقه. فقد قال في مقابلة: “أعلم أن الأمر يبدو خيالياً، لكنه مفيد جداً للسوق”.

500 الف دولار ومليون دولار!

في هذه الأثناء، وفي بداية شهر يناير من العام الماضي، توقع الخبراء الاستراتيجيون في “غولدمان ساكس (NYSE:GS)”، أن تصل عملة بيتكوين إلى 100000 دولار على مدار 5 سنوات حيث حصلت على حصتها في السوق من الذهب. فيما قال مايك نوفوغراتز، المدافع عن العملات الرقمية، إن “بيتكوين” يمكن أن تصل إلى 500 ألف دولار في نفس الإطار الزمني.

ولكن ربما لم يكن أي منهم أكثر جرأة من الشريك المؤسس لشركة “أرك إنفستمنت”، كاثي وود، التي كررت في نهاية نوفمبر توقعاتها لهدف بيتكوين البالغ مليون دولار بحلول عام 2030 – أي ما يقرب من 6000% زيادة عن المستويات الحالية.

لقد أخطأ الكثير من الاستراتيجيين في بداية 2022 في قراءة مدى قوة سياسة التشديد الكمي للاحتياطي الفيدرالي، أثناء عمله على كبح التضخم. كما رفعت البنوك المركزية الأخرى في جميع أنحاء العالم الأسعار، وخلقت بيئة غير مرغوب فيها للأصول الخطرة مثل العملات الرقمية – وتغيراً كبيراً عن الأيام القوية لعامي 2020 و2021، عندما كانت المعدلات منخفضة للغاية.

وصلت البيتكوين إلى أعلى مستوياتها في نوفمبر 2021 على الرغم من الانخفاض بنسبة 76% فيما يزيد قليلاً عن عام، ولكن مازال المتداولون في تفاؤل بما سوف تصنعه البتكوين وقدرتها على الاستبدال بالعملة الورقية والوصول إلى أعلى المستويات، فخلال الأربعة عشر عاماً أنتجت مجتمع قوي من الداعمين أكثر من داعمي الفرق الرياضية، حيث قال مؤسس تويتر جاك دورسي أن العالم سوف يكون له عملة واحدة وفي اعتقادي أنها ستكون بيتكوين.

بيانات السوق تقف في جانب البيتكوين

يمكن أن تزداد ثقة المستثمرين في سوق العملات الرقمية أيضًا بسبب اعتقادهم أن بنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة يمكنه رفع أسعار الفائدة على نطاق أصغر طوال عام 2023 بسبب الدلائل على أن استراتيجية بنك الاحتياطي الفيدرالي تعمل.

في بيان له. أشار الاحتياطي الفيدرالي أن إمكانية حدوث تحول في السياسة المفتوحة والمرتبطة بالتضخم تظل قائمة:

” تتوقع اللجنة أن الزيادات المستمرة في النطاق المستهدف ستكون مناسبة من أجل الوصول إلى موقف من السياسة النقدية. سيكون الموقف مقيدًا بدرجة كافية لإعادة التضخم إلى نطاق 2% بمرور الوقت.

عند تحديد وتيرة الزيادات المستقبلية في النطاق المستهدف. ستأخذ اللجنة في الاعتبار الآثار التراكمية للسياسة النقدية، والتأخيرات التي تؤثر بها السياسة النقدية على النشاط الاقتصادي والتضخم ، والتطورات الاقتصادية والمالية “.

بيان الاحتياطي الفيدرالي

وفقًا لمجموعة CME، سوق مشتقات التشفير الذي يحتوي على منتج معياري عالمي يقدر أسعار الفائدة. يُظهر أن هذه الزيادات قد تكون أقل مما كان متوقعًا سابقًا في المستقبل القريب.

كما تقدم مؤشرات مثل مؤشر الأسهم S&P 500 و مؤشر التصنيع Dow ومؤشر سعر Nasdaq نظرة عامة على الاقتصاد العالمي. حاليًا، تشترك البيتكوين ومؤشرات الأسهم الرئيسية في معامل ارتباط مرتفع مع الاقتصاد العالمي. و تتأثر البيتكوين بالأحداث الاقتصادية الكبرى أيضا.

كما يشير الرسم البياني إلى تباطؤ محتمل في ارتفاع أسعار الفائدة. ويبرز ذلك الشعور العام بأن المعدلات المستقبلية قد تنخفض ويعتقد المستثمرون أن هذا قد خلق إمكانية لانتعاش سوق العملات الرقمية على نطاق واسع.

علامة إيجابية أخرى على أن سعر البيتكوين BTC سينتعش وهي مؤشر الدولار الأمريكي (DXY). تاريخيًا، عندما يتراجع مؤشر الدولار الأمريكي DXY، تزداد الرغبة في الأصول الخطرة مثل البيتكوين BTC و العملات الرقمية الأخرى.

لذلك إذا خفت أن تؤثر أسعار الفائدة ونمو الاقتصاد على أصولك الرقمية من البيتكوين BTC. فكن على علم بإمكانية أن يستمر سعر البيتكوين BTC في الارتفاع مع أسواق الأسهم الصعودية، ولكن بطبيعة الحال من الصعب الوصول إلى مستويات المليون دولار التي توقعتها “كاثي وود” هذا العام. وبشكل عام، كلما كان المناخ الكلي أفضل، كان ذلك أفضل بالنسبة لسعر البيتكوين.

ابق مطلعًا على السوق .. واجعل أخبار الاقتصاد قريبة منك دائمًا

 

يمكنك متابعتنا على جميع وسائل التواصل الاجتماعي:

 

الفيس بوك: https://www.facebook.com.dolarcomSA

تويتر: https://twitter.com/abadh8362

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق