اخبار

أبو حسنة يحذر من أزمة كبيرة قد تطال رواتب الموظفين والمشاريع التشغيلية

حذر المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” عدنان أبو حسنة، من أزمة مالية قد تتعرض لها “الأونروا”، تطال المشاريع التشغيلية ورواتب الموظفين لشهري نوفمبر وديسمبر.

وأوضح أبو حسنة في تصريحات لـ”صوت فلسطين” اليوم السبت أنه في حال عدم حدوث تبرعات خلال المؤتمر الحالي المزمع عقده في 22 من الشهر الجاري بدعم من السويد فإن أزمة الأونروا ستشتد كثيرًا.

وأعرب أبو حسنة عن أمله لنجاح المؤتمر وخاصة بعد انخفاض الدعم العربي لأكثر من 3% مبديا خشيته من تكرار سيناريو العام الماضي وخاصة في ظل وجود عجز مالي مركب.

وقال: “إن المانحين يركزون جهودهم خلال هذه الأيام على الأزمة الأوكرانية، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الخام، وكورونا، مشيراً إلى أن هناك تغيرات سياسية في المنطقة تؤثر بشكل كبير على الدعم المقدم للأونروا”.

وبشأن الدعم العربي، قال أبو حسنة: “إن الدعم العربي كان يشكل 200 مليون دولار في الأعوام السابقة، في حين وصل حالياً لـ20 مليون دولار فقط، مشيرا إلى أن الجهود متواصلة مع كافة الدول التي قطعت الدعم لإعادة الأموال”.

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق