اخبار

عائلات الجناة لم يحضروا وقائع تنفيذ أحكام الإعدام في غزة

تنويه
أنجز هذا التقرير ضمن مشروع “صح” للشبكة العربية لمدققي المعلومات (AFCN) من أريج، كجزء من برنامج “قريب” الذي تنفذه الوكالة الفرنسيّة للتنمية الإعلامية (CFI) وتموله الوكالة الفرنسيّة للتنمية (AFD)، إعداد الزميل أحمد العرجا.
الادعاء
عائلات المدانين حضروا وقائع تنفيذ أحكام الإعدام في سجن الكتيبة وتوسلوا للوصول إلى أولياء الدم طلبًا للعفو والصفح عن أبنائهم.

تداول نشطاء في موقع فيسبوك معلومات حول وقائع تنفيذ أحكام الإعدام في غزة بحق مدانين بالقتل والتخابر، في 4 سبتمبر/ أيلول 2022.

وأعاد مستخدمون نشر المعلومات على نطاق واسع نقلًا عن حساب باسم “أبو خميس الطويل”، حيث وصف الكاتب أحداث تنفيذ الأحكام، زاعمًا حضور عدد كبير من أهالي المدانين لحظات التنفيذ، وأفاد بحضور أطفال ونساء وكبار سن من عائلاتهم، مدّعيًا صدور صراخ من عوائل المدانين متوسلين طلبًا للعفو والصفح من أولياء الدم، وأضاف أن إحدى السيدات الكبار الحاضرات أبدت استعدادها لتقبيل أقدامهم ليصفحوا عن ابنها. ويواصل سرد تفاصيل التنفيذ مبينًا أن لحظة التنفيذ كانت مع ارتفاع صوت آذان الفجر، ويضيف أن التنفيذ بدأ بأحكام الإعدام رميًا بالرصاص، ثم أحكام الإعدام شنقًا.

المنشور الذي تضمنَّ بعض النصائح والحكم لقي رواجًا لدى مستخدمي فيسبوك؛ إلا أنه تبين لمرصد “تحقق” عدم صحة ما ورد فيه من معلومات، وعدم صحة الادعاءات بحضور أهالي الجناة لحظات التنفيذ، حيث تواصل المرصد مع المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية بغزة، الذي نفى حضور أيّ من عائلات الجناة مراسم تنفيذ أحكام الإعدام.

وهو ما أكده أيضًا للمرصد مختار عائلة المدان جبريل قرموط، نايف قرموط “أبو شعبان”، الذي نفى أيضًا حضور أيٍّ من أفراد العائلة وقائع تنفيذ حكم الإعدام، وأشار إلى أنه زار جبريل ليلة التنفيذ برفقة بعض أفراد العائلة وبحضور والده الموقوف على ذمة القضية نفسها، مفيدًا أن وزارة الداخلية تواصلت معهم وسمحت لهم بزيارته. وبخصوص طلب العفو والصفح، أفاد أنهم تقدموا بثلاث عروض لأولياء الدم من عائلة دردونة آخرها ليلة التنفيذ، حيث عرضوا مبلغ مليون دينار أردني، إلا أن عائلة المجني عليه رفضوا وأصروا على حقهم في القصاص.

وبالتواصل مع مختار عائلة دردونة محمد دردونة، أفاد بتواصل الداخلية معهم ليلة التنفيذ وإبلاغهم بالحضور لسجن الكتيبة الساعة الثالثة والنصف فجرًا، وأضاف أن الداخلية اصطحبتهم بسياراتها بعد الصلاة إلى مهبط الطيران، حيث جرى تنفيذ أحكام الإعدام، وأشار إلى أن عائلة المدان جبريل قرموط لم يتقدموا بطلب العفو والصلح قبل تنفيذ الحكم، مبينًا أنهم طلبوا العفو قبل يوم من التنفيذ مقابل مبلغٍ مالي -لم يفصح عنه-؛ لكن أولياء الدم رفضوا ذلك.

خلاصة التحقق
المعلومات الواردة في المنشور المتداول غير صحيحة، حيث نفت وزارة الداخلية حضور عائلات المدانين وقائع تنفيذ أحكام الإعدام، كمان نفت عائلة قرموط وعائلة دردونة هذا أيضًا، ومن الإفادات يتبين أن مكان التنفيذ الذي أورده المنشور غير صحيح، فقد أفاد مختار عائلة دردونة أن مكان التنفيذ مهبط الطيران لا سجن الكتيبة، كما يظهر عدم صحة موعد التنفيذ الذي أورده المنشور، حيث ادعى حدوث التنفيذ مع أذان الفجر، وهو ما نفاه أيضًا مختار عائلة دردونة، الذي أفاد بحدوثه بعد صلاة الفجر بمدة.
مصادر التحقق مصادر الادعاء 
  1. المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية في غزة.
  2. نايف قرموط “أبو شعبان” مختار عائلة المدان جبريل قرموط.
  3. محمد دردونة مختار عائلة دردونة.
  1. أبو خميس الطويل.
  2. د.تهاني أبوغالي.
  3. بسام البطه.
  4. صفحة تجمع شباب جباليا النزلة.
  5. صفحة المغازي نيو 1.

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق