اخبار

روسيا تتجه إلى العملات الرقمية للتخلص من العقوبات الغربية

تدرس السلطات في روسيا إمكانية استخدام العملات الرقمية للمدفوعات الدولية، حسبما أشار مسؤول رفيع المستوى من وزارة المالية؛ إلى أنه إذا تم الاعتراف بها كممتلكات، فيمكن استخدام العملة المشفرة في صفقات المقايضة مع الشركاء الأجانب.

وزارة المالية تشير إلى إمكانية استخدام التشفير في التجارة الدولية

نقلت وكالة Interfax للأنباء عن Ivan Chebeskov، مدير إدارة السياسة المالية بالوزارة، أن إمكانية استخدام العملات المشفرة في التسويات الدولية قيد النظر في وزارة المالية الروسية لأنّ وصولت البلاد إلى قنوات دفع تقليدية محدود نظراً للعقوبات الأمريكية الأوربية بعد الحرب على اوكرانيا.

مقالات ذات صلة

مهُ حزب روسيا المتحدة الحاكم، كشف تشيبيسكوف أن وزارة المالية تناقش باستمرار توظيف العملة الرقمية في معاملات المقايضة للتجارة الدولية، إذا تم الاعتراف بها كممتلكات في الاتحاد الروسي.

هذا وأكد المسؤول أن الموضوع يستحق الإهتمام، حيث أن روسيا مقيدة في قدرتها على استخدام البنية التحتية التقليدية للدفع في نشاطها الاقتصادي الدولي. وتأتي تعليقاتهُ في الوقت الذي تستعد فيهُ السلطات الروسية لاعتماد قانون جديد “بشأن العملة الرقمية” قد يشرع هذا النوع من المدفوعات الدولية ومعاملات التشفير الأخرى.

صرح رئيس الوزراء الروسي Mikhail Mishustin في وقت سابق أن الحكومة الفيدرالية تدرس الانتقال إلى العملات الوطنية “الروبل”مع “الدول الصديقة”.

“نقلت إنترفاكس أيضا عن رئيس جمهورية بورياتيا الروسية، Alexey Tsydenov، الذي كشف النقاب عن أن روسيا ستقدم قريباً لمنغوليا خيار التحول إلى المدفوعات بالروبل والتوغريكس (Tugriks) المنغولي.

وتتعامل الأن موسكو مع عقوبات غربية متزايدة بسبب تدخلها العسكري في أوكرانيا والتي قيدت بشدة وصولها إلى الموارد المالية العالمية، وكانت تسعى لاستبدال الدولار واليورو في مدفوعات دولية حتى قبل أن تشن الغزو في فبراير شباط على اوكرانيا.

هذا وفي منتصف أبريل الماضِ، اقترح رئيس غرفة التجارة الروسية Sergey Katyrin استخدام العملات المشفرة مع الدول الأفريقية وفي أواخر مارس، قال رئيس لجنة الطاقة البرلمانية Pavel Zavalny إن روسيا قد تبدأ في قبول بيتكوين BTC لصادراتها من الغاز في المستقبل.

 

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق