اخبار

وفاة الشاب كريم شحاته ( بعد يوم ) من وفاة خطيبته حزنًا عليها

 

سادت حالة من الصدمة بين أهالي عزبة الفتح التابعة لمركز الجمالية فى محافظة الدقهلية في مصر بعد وفاة شاب يدعى كريم أحمد شحاته بهبوط حاد فى الدورة الدموية و التنفسية وذلك حزنًا منه علي وفاة خطيبته دنيا محمد مصطفى.
وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صور شاب مع خطيبته مدعومة بكلمات التعزية والدعاء له وكلمات الرثاء، داعين الله عزل وجل أن يتغمده بالرحمة والمغفرة، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وقال أحد أهالي عزبة الفتح: إن الشاب كان صاحب سمعة حسنة وخلق عالية، وأضافوا خطيبته أصيبت بالسكر وتوفت بشكل مفاجئ ثاني أيام عيد الفطر المبارك وكان بحبها وكان على وشك الزواج.

وكتب أحمد رؤوف: “ سبحان الله هو لسه في وفاء بالشكل ده ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه ويصبر أهله”.

فيما تناول منشور آخر، كتبه أحد المستخدمين، أنهم يستعدون لتسلم الجثمان، قائلاً: “الجنازة هتكون من المسجد الكبير بالمنطقة، دعواتكم”.

ودعا له شخص آخر قائلاً:”اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة»”.

وأضاف آخر “الله يرحمك كان شاب مهذب وحسن الخلق.. ربنا يسكنه فسيح جناته.. ويلهم أهله الصبر والسلوان.. في الجنة يا عريس”.
وعلّق الدكتور جمال شعبان، العميد السابق لمعهد القلب، على خبر وفاة الشاب كريم أحمد شحاته، الذي توفى بعد موت خطيبته، أمس الخميس حزنًا على وفاة خطيبته الأربعاء.
وكتب جمال شعبان عبر حسابه علي فيسبوك “بقولكم الزعل بيكسر القلب، الزعل يؤدي إلي الوفاة، كريم مات من الزعل علي خطيبته فقيدة الشباب دنيا اللي ماتت امبارح.
وأضاف “اليوم توفى خطيبها فقيد الشباب كريم أحمد شحاته – حزنا عليها، بعد وفاة خطيبته ب24ساعة وذلك بالجمالية – دقهلية.
وتابع قائلا: دينا ماتت من مضاعفات مرض السكر انكسر قلب ( كريم ) نتيجة الحزن الشديد رحم الله فقيدي الشباب علشان كدا دائما اقول لكم#ما_تزعلوش”.
وشهدت قرية الفتح التابعة لمركز الجمالية بمحافظة الدقهلية حالة من الحزن بعد وفاة شاب حزنا، على خطيبته بعد يوم واحد من وفاتها، وشيع الأهالي جنازة الشاب بقرية الفتح بمركز الجمالية وسط بكاء الجميع حزنا عليهما.
وكريم أحمد شحاتة شاب يبلغ من العمر 24 عاما ابن قرية الفتح التابعة لمركز الجمالية بمحافظة الدقهلية عرف عنه الطيبة والخلق القويم وكان يحظى بحب أهل قريته، أثرت وفاته في الجميع، فور وفاة خطيبته دينا محمد مصطفى بعد تأثرها بمرض السكرى أصيب بحالة ذهول وصدمة وسقط مغشيا عليه وتم نقله إلى المستشفى وتوفى بعدها بيوم واحد وقد تحولت قصتهما رمز للوفاء والحب بالقرية

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق