اخبار

كيف وصل منفذا عملية (إلعاد) إلى مكان الحدث؟.. ما علاقة أحد القتلى؟

كشفت القناة 12 الإسرائيلية، مساء اليوم الجمعة، تفاصيل مثيرة حول العملية المزدوجة (إطلاق نار وطعن بالفأس)، مساء امس الخميس، في منطقة (إلعاد) شرقي تل أبيب.وأكدت القناة الإسرائيلية، أن منفذيْن العملية، وصلا إلى موقع العملية من خلال فتحة في السياج الفاصل، وبمساعدة أرون بن يفتاح، أحد القتلى.

من جانبها ، قالت قناة (كان) الإسرائيلية: “لم يكن لدى أورن بن يفتاح أي فكرة عن كون ركاب سيارته فلسطينيين، وحينما وصل بهما إلى إلعاد، بدأت العملية بقتله”.

يشار إلى أن العملية المزدوجة (طعن باستخدام الفأس، واطلاق النار)، التي وقعت مساء اليوم الخميس في منطقة إلعاد، شرقي تل أبيب، أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين اسرائيليين، فيما أصيب 4 اخرون، بينهم 2 وصفت حالتهما بالخطيرة، وواحدة بالمستوطة، وواحدة بالطفيفة.

وأكد اعلام الاحتلال الاسرائيلي، إلى أن المنفذيْن فرا من المكان بعد تنفيذهما للعملية المزدوجة، فيما تلاحقهما قوات الاحتلال الاسرائيلي، برفقة الطائرات.

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق