اخبار

وفاة الشاب محمود أبو عاصي اثر سكتة قلبية مفاجئة

نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحد فرسانها الميامين في لواء غزة، والذي توفي إثر سكتة قلبية مفاجئة.
وقالت سرايا القدس في بيانها العسكري: إن الفقيد “محمود محمد رأفت أبو عاصي” (33 عاماً) توفي فجر اليوم الخميس 4 شوال 1443 هــ، الموافق 5 أيَّار/ مايو 2022م، إثر سكتة قلبية مفاجئة، ليمضي إلى ربه بعد رحلة حياة سخرت في سبيل الله جهاداً ودفاعاً عن أبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال الصهيوني المجرم.
وأضافت: “إننا في سرايا القدس نحسب فقيدنا من المجاهدين الأفذاذ الذين صالوا وجالوا مقاومةً وعطاءً وكانت له البصمة والأثر في مشروع المقاومة والتحرير، ونسأل الله العلي القدير أن يتقبله في الشهداء، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، ونعاهده وكل الشهداء أن نبقى محافظين على أمانة السلاح وخط الجهاد والمقاومة حتى حرية كل فلسطين”.
ودعت المولى عز وجل، أن يتغمد المجاهد أبو عاصي بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته برفقة النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا, وأن يُلهم أهله وذويه ورفاق دربه جميل الصبر والسلوان.
وعاهدت سرايا القدس الفقيد وكل الشهداء، أن تبقى محافظة على أمانة السلاح وخط الجهاد والمقاومة حتى حرية كل فلسطين.

وإليكم نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
“وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ”
بيان عسكري صادر عن سرايا القدس
سرايا القدس تنعى فقيدها المجاهد “محمود محمد أبو عاصي” من فرسانها في لواء غزة
بكل آيات الإيمان بقضاء الله وقدره تنعى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، مجاهداً بطلاً من فرسانها الميامين الفقيد المجاهد:
“محمود محمد رأفت أبو عاصي” – أبو رأفت –
(33 عاماً) أحد مجاهدي سرايا القدس في لواء غزة من سكان حي الزيتون جنوب غزة
والذي توفي اليوم الخميس 4 شوال 1443 هــ، الموافق 5 أيَّار/ مايو 2022م، إثر سكتة قلبية مفاجئة، ليمضي إلى ربه بعد رحلة حياة سخرت في سبيل الله جهاداً ودفاعاً عن أبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال الصهيوني المجرم.
إننا في سرايا القدس نحسب فقيدنا من المجاهدين الأفذاذ الذين صالوا وجالوا مقاومةً وعطاءً وكانت له البصمة والأثر في مشروع المقاومة والتحرير، ونسأل الله العلي القدير أن يتقبله في الشهداء، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، ونعاهده وكل الشهداء أن نبقى محافظين على أمانة السلاح وخط الجهاد والمقاومة حتى حرية كل فلسطين.
وإنا لله وإنا إليه راجعون
سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الخميس 4 شوال 1443 هــ، الموافق 5 أيَّار/ مايو 2022م

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق