منوعات

وفاة القيادي عبد الله السمك اثر اصابته بفيروس كورونا

نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحد قادتها ونائب عضو المجلس العسكري ومسؤول وحدة الإعلام الحربي في المنطقة الشمالية، والذي توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

وقالت سرايا القدس في بيانها العسكري:” إن الفقيد القائد “عبد الله نهاد درويش السمك” (40 عاماً)، نائب عضو المجلس العسكري ومسؤول وحدة الإعلام الحربي في المنطقة الشمالية بسرايا القدس، توفي فجر اليوم الأحد 26 صفر 1443هـ، 3 أكتوبر 2021م، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، ليمضي إلى ربه بعد رحلة حياة سخرت في سبيل الله جهاداً ودفاعاً عن أبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال الصهيوني المجرم.

وأضافت: إن فقيدنا القائد أبو جهاد، وعبر عقليته المتقدمة وخبرته الواسعة التي راكمها عبر سنوات طويلة من العمل الجهادي المقاوم، عمل على تطوير العمل فترة قيادته، خاصة تلك السنوات التي قضاها ركناً مركزياً ومهماً في وحدة الإعلام الحربي، حيث كانت له البصمة الكبرى الواضحة في تطوير العمل دون أي كلل.

وتابعت:” إن فقيدنا القائد الصلب العنيد المقدام أبو جهاد، صاحب بصمةٍ دامغة في إدارة المعارك التي خاضتها سرايا القدس مع العدو الصهيوني، والتي كان آخرها معركة سيف القدس البطولية، التي يعد فقيدنا واحداً من قادتها البارزين الذين أداروا المعركة إعلامياً، حيث رسم بصدق انتمائه وعطائه أروع الملاحم في ميدان المواجهة، وكان يتمنى لو أن لقي الله شهيداً في هذه المعركة”.

ودعت السرايا المولى عز وجل أن يتغمد القائد السمك بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته برفقة النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا, وأن يُلهم أهله وذويه ورفاق دربه جميل الصبر والسلوان.

وعاهدت سرايا القدس الفقيد وكل الشهداء أن تبقى محافظة على أمانة السلاح وخط الجهاد والمقاومة حتى حرية كل فلسطين.

وإليكم نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تنعى فقيدها القائد “عبد الله السمك” أحد قادة سرايا القدس

بكل آيات الإيمان بقضاء الله وقدره، تنعى سرايا القدس “الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين” إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، مجاهداً بطلاً من فرسانها الميامين الفقيد القائد:

“عبد الله نهاد درويش السمك” – أبو جهاد – (40 عاماً)

نائب عضو المجلس العسكري ومسؤول وحدة الإعلام الحربي في المنطقة الشمالية بسرايا القدس

من سكان منطقة تل الهوى جنوب مدينة غزة

والذي توفي فجر اليوم الأحد 26 صفر 1443 هـ، الموافق 3 أكتوبر 2021، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، ليمضي إلى ربه بعد رحلة حياة سُخِّرت في سبيل الله جهاداً ودفاعاً عن أبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال الصهيوني المجرم.

إن فقيدنا القائد أبو جهاد، وعبر عقليته المتقدمة وخبرته الواسعة التي راكمها عبر سنوات طويلة من العمل الجهادي المقاوم، عمل على تطوير العمل فترة قيادته، خاصة تلك السنوات التي قضاها ركناً مركزياً ومهماً في وحدة الإعلام الحربي، حيث كانت له البصمة الكبرى الواضحة في تطوير العمل دون أي كلل.

إن فقيدنا القائد الصلب العنيد المقدام أبو جهاد، صاحب بصمةٍ دامغة في إدارة المعارك التي خاضتها سرايا القدس مع العدو الصهيوني، والتي كان آخرها معركة سيف القدس البطولية، التي يعد فقيدنا واحداً من قادتها البارزين الذين أداروا المعركة إعلامياً، حيث رسم بصدق انتمائه وعطائه أروع الملاحم في ميدان المواجهة، وكان يتمنى لو أن لقي الله شهيداً في هذه المعركة.

 إننا في سرايا القدس، نسأل الله العلي القدير أن يتقبله في الشهداء، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، ونعاهده وكل الشهداء أن نبقى محافظين على أمانة السلاح وخط الجهاد والمقاومة حتى حرية كل فلسطين.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأحد 26 صفر 1443هـ، 3 أكتوبر

 

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تم منع النسخ حفاظاً علي المحتوي الاصلي للمقال
إغلاق